حدث خطأ في هذه الأداة

السبت، 30 أبريل، 2011

أعِدُك

أراك تبتعد أكثر..

لا نفعت الدموع والشكوى...

ولا نظرة عيني..ولا كلامي..

حتى أشعاري..كُتبت بلا جدوى..

أراك إتخذت غيري مسكناً

ولكني تمنيت أن اكون أنا الملاذُ والمأوى..

سأتحمل..وأرددها بيني وبين نفسي مراراً..

لست لي..لست لي..

وتظل رؤياك..تنغز كالشوك عيني..

ويظل صوتك..تتصدع منه قطرات دمي

وعندما أراك..يرجف القلب

.

.

.

تؤلم حقاً

....

وسأظل أتمنى أن أراك يوماً

تلمس السحاب..

وأراقبك من شُرفتي..

وأمد اليد ألتمسك..

ولكنك لا تعيرني أيييي..أدنى أنتباه..

وسأبكي..وأفرح لك..

مع غيري..ويااا حبذا لو أستطيع ان أحلم

أن تكون لي...

أعدُك يا حبة القلب.

بأني سأضحك

لأنك دائماً تقول لي أن أفعل!!!!!

28/4/2011

10:20 pm

نقطة ..من أول السطر..!!!

بين يوم وليلة..نتبدل من حال إلى حال..

من أعالي الجبال....إلى مستنقع الأوحال

هذه..هي الحياة...أو بالأحرى حياتي...

أنت فيها مجرد مؤدي لسيناريو..

ولم تؤخذ خطوط رغبتك بعين الأعتبار

وليس لك إلا..التمثيل بأنك سعيد....

رغم كل تلك الطعنات..أضحك...

وأنسى هذه اللحظات...

وأبدأ بداية جديدة...

من أول السطر....

إنتهت كل الأشواق...

دقات قلبي المتلهف...

عذابات التفكير..

جنون الوحدة....

شراسة الأنتقام...

والأمل بأن تأتي يوماً

!!!!!!!!!!!!!!!

من أول السطر..

سأبدا المقاومة...

بكل ما فيَّ من قطرات دمي....

سئمتك...

فأنت عندي كسائر البشر....

إن لم تكن أدنى

نقطة ومن أول السطر...

أعلنت التمرد من جديد..

وليس في الكون إلاااي

ورضا ربي منجيني..

ولا شيء يستحق دمعة..

ولا نفس يستحق اللهفة...

ولا دقة القلب تستحق أن أنحني..

21\4\2011

11:59 am

أحبيني ؟

كل نفس يدخلني...أطعن به دقة القلب الوليدة..

كل نفس يدخلني..أخنق بهِ لهفتي إليك...

أقاومك....

...بداخلي..حرب أحالتني دمار..

تمر جبانبي..

تنمو لقلبي أجنحة...

أبترها..

تمر بجانبي..

صوت دقة قلبي..

كالرعد...

أزيح الغيوم..وآتي بالشمس..

أقترب منك ..

تتجاهلني..

أبتعد عنك...

!!!!أراك تلتمس ظلي...

!!!!أهكذا حبك..أهكذا أنت...أهكذا تعذيبك...

فوالذي خلق السماوات السبع والأرضين..

سأفقأ عيوني..

!!!!إن نغزها شوق النظر إليك..

وأدمر خلاياي..

!!!إن سمعت فيهاهمس إسمك

إذهب إلى من تشاء..

أو أفترسني حتى بعيناك...

فذاك عندي لا شيء...

أو حتى أجب على رسائلي بإختصار يدمي القلوب..

لن أهتم...

وإفعل ما تشاء...

عزيزي..امامك المحيط بأكمله..فأشربه..

سأضع رجلاً فوق الأخرى..

وستأتي بورود الكون ..راكعاً.. وتقول ....

أحـــــبـــــيــــــنـــــــي!!!!!!

14/4/2011

7:35 am

أحبيني ؟

كل نفس يدخلني...أطعن به دقة القلب الوليدة..

كل نفس يدخلني..أخنق بهِ لهفتي إليك...

أقاومك....

...بداخلي..حرب أحالتني دمار..

تمر جبانبي..

تنمو لقلبي أجنحة...

أبترها..

تمر بجانبي..

صوت دقة قلبي..

كالرعد...

أزيح الغيوم..وآتي بالشمس..

أقترب منك ..

تتجاهلني..

أبتعد عنك...

!!!!أراك تلتمس ظلي...

!!!!أهكذا حبك..أهكذا أنت...أهكذا تعذيبك...

فوالذي خلق السماوات السبع والأرضين..

سأفقأ عيوني..

!!!!إن نغزها شوق النظر إليك..

وأدمر خلاياي..

!!!إن سمعت فيهاهمس إسمك

إذهب إلى من تشاء..

أو أفترسني حتى بعيناك...

فذاك عندي لا شيء...

أو حتى أجب على رسائلي بإختصار يدمي القلوب..

لن أهتم...

وإفعل ما تشاء...

عزيزي..امامك المحيط بأكمله..فأشربه..

سأضع رجلاً فوق الأخرى..

وستأتي بورود الكون ..راكعاً.. وتقول ....

أحـــــبـــــيــــــنـــــــي!!!!!!

14/4/2011

7:35 am

الجمعة، 29 أبريل، 2011

إلا أنت

بالأمس قررت أن أنساك

واليوم...عندما رأيتك..عاد يؤلمني هواك

أمنع نفسي منك...ووحدي النار تأكلني....

وأسمع طقطقة ضلوعي....

..ولا أحد يدري

ولا حتى أنت

!!!

أمامي تجلس ربما خالي البال....

الصمت يخلفك

وأستنشق دخان سجائرك بلهفة..

وأحسد كوب الشاي الذي تلمسه يداك

وأختلس نظرة منك..

وأذوب من حبك ..أمامك..!!

وأذبل وتتساقط أوراقي...

ولا أحد يشعر

صدقني ..ولا حتى أنت..!!

رؤياك..تتجاهلني..تقتلني...

ألف وألف خنجر مسموم في صدري...

وإهِ...تأوهات ألم مكتومة...

صداها يمزقني..

وأسمع صوتي ..أتمزق بداخلي...

ولا أحد يسمع..ولا حتى أنت...

تستفزني نظراتك..

لا أفهم معناها..

ولا أجرؤ على النظر إليك..

أخاف إن نظرت إليك..

تتفتح أمامك صناديق أسراري...

وأغالب الدمع في عيني..

وهو لا يأبى إلا أن يسقط..

وأحس بسخونته منهمراً داخلي..

ولا أحد يرى..

ولا حتى أنت..

تتحدث مع كل البشر...

إلاي...

وتكتفي معي بفتات الكلمات!!!

..وأتمزق..

أخاف أن أهديك شيئاً

تسمع همسات حبي فيه..

وتشم منه رائحة الهوى...

لا والله لا أتكبر...

ولا قلبي ملكي..فأرديه..

ولكن حبك بداخلي مازال ينمو...

ولا من طريقة لإيقافه..

إلا بموتي...

...

رغماً عني ...إقتحمتني..

ودككت قلاعي والحصون...

تنام مليء جفنك..

ولكن...

آهٍ بداخلني...تسلبني النوم..

حتى أحلامي التي هي ملكي...غزوتها..!!

وإقتحمتها بقسوة..

وأصحو دمعتي..تلازم خدي ووسادتي..

ولا أحد يشعر أو يسمع ..أو يرى..ولا حتى أنت..

أمقت تكبرك عليّ..

وأود أن أقولها ..

مثلما قلتها كثيراً لك..

أكرهك...

ولكن أخاف أن تتبدل حروفها..

عِند أطراف شفتاي..

وتعلم خباياي..

...يا

أما من طريقة لنسيانك..

شاخصاً أمامي في كل شيء

حتى في صورتي..في مرءآتي..

.......يا

إين مفتاح سجني..

إطلق سراحي أو أقتلني...

نفذ زاد الصبر مني..

وأستوحشت المشاعر لك بداخلي..

وتريد الحرية...

وتُقتلع روحي من جذورها...

والدمع لايزل في عيني...

والآه تمزق قلبي..

ومازال لا أحد يهتم..

.......إلا أنت.....

أدعو من الله أن تهتم...

12/4/2011

4:30

مِسيري في يوم ألاقيك..))

((..وتبلل دموعي إيديك

وسأكرهك!!!

أقف أمام المرآه...أحدق ملياً في نفسي...

وكيف سَولَت لي نفسي أن أخطو تجاهك...

هذه الخطوة...

المميتة بالنسبة لي....المسقية بالعلقم...!!

كيف أن تتحرك دقة قلبي...

دونما يهتز قبلها قلبك..!!

كيف.؟؟؟..وأنا التي تأبى أن يشغل بالها رَجُلاً...

لم يفكر بها زمناً طويلاًً..

ويخطط كيف يغزو أسوار قلبي...

ويقدم القمر لي خاتماً..

ويعزف على أوتار قلبي لحن الخلود....

***

لأول مرة رأيتك فيها...لم أتتوقع أن تخترقني...

بكل عنفوان المشاعر....

فكيف إذاً...أمشي بجانبك....

ولا تتحرك بي خلية...أو دقة..أو رعشة خفية....!!!!

وعندما أكون مع نفسي....قل لي...لما أجدني في أحضانك...ملقية...؟؟؟؟

كيف وقد قلت لهم....قد خرجت من نفسي بلا رجعة....

أأضحك على نفسي ..أم عليهم...أم على قلبي...؟؟؟

***

لا أعلم ما بيَ..

...قد لا أكون ...أهـــــــــــــ يامن عشقت صوتك ـــــــــواك

ولكن !!!

لمَ أبحث عنك بكل اللهفة والشوق...

وأنتظرك...وأهرب منك...كي تبحث عني...

وعندما سألت عني..قفز قلبي فرحاً..وإختفت كل الجروح...!!!

***

عندما ألقاك..لا يدق القلب...

وأحسك..شخص..عادي!!!

وعندما أتركك...

أريد فقط رؤية ظلالك...

الكل موجود..لا يعنيني...

فقط وجودك....يحيني...

يبعث بداخلي فرحة وحياة..

لا أخفيها...

أم وجودك..لا يعنيني!!!!

***

أرجوك لا تعاملني برجولة ورقة...

وكما يحدثني الآخرون ..حدثني...

ولاتسألني لما أنا عابسة الوجه هكذا...

أرشف العسل الذي يقطر من شفاكــ حين تتكلم معي ـــــ..

قبل أن أتذوقه.....

لا تسألني عن حالي...

ولا تأتيني في كل صباح بالورود..

ولا تبتســــــــــــــــــ أرجوووووك ـــــــم...في وجهي....

فذلك يسلبني قواي ومقاومتي...

ويدك أعتى حصوني....

وإبعدني عنك...

وأكرهني

!!!!!!!!!!!!

يامن لا أعرف إن كنت تهواني ..أم لا...

فكلما قررت أن أبتعد....

وجدتني أبحث عن كل الطرق المؤدية إليك...!!

بكل الحب الذي يملأني.....

أكــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك....

يا من جعلتني أتنفسك....أرجوك.....أتوسل إليك...

إكرهني...

فلا أستطيع حبك وحدي...!!!

***

من يعرفونني ...يعرفون كم قلبي ممزق من الجراح...

ومغموس في بحر من الآهات سحيييييييق...

ولكنهم يعرفون أيضاً...أنه مازال قلب بداخلي..يتحرى النبض

ومازال يبحث عن إشراق حب جديد...

قد تقرأ كلماتي يوماً...وتعجب بها...قد تدري إني أتحدث عنك...

أولا تدري....فلا يهم...!!!

لأني فقدتُ كرامتي...

عندما بُحت بحبك...

بيني وبين نفسي.....

وأصبحت الآن حقاً أمقتك.....

وأشتهيك......

ولا أريد النظر في عينيك....

ولا رؤية إبتسامتك التي آذابتني...

***

ولكني أقسم لك..

إنني لن أترك طريقاً للهروب منك..

وإلا سأحاول المشي فيه...

حتى وإن كان مفروشاً بالأشواك...

وسأمحيك مني...

وأجعلك تبحث عني...

وأدعوا الله سراً....أن تشتاقني..

وتعشقني....

فكرامة قلبي....تصرخ...

وسأمحيك بعدها مني...

وأفرغ دمك من شراييني....

وأستأصل من روحي ودها لك...

وأحب غيرك....

وأنساك...

وسأكرهك....لأنه كلما أحببتك...تبتعد...

وكلما كرهتك....تقترب

1/4/2011

1:00 am

السبت، 4 سبتمبر، 2010

المرآه


أستعد للخروج مع صديقاتي..إرتديت ملابسي..وما إن حَدقت في المِرآة... حتى أخرجت يدها ..وأمسكت وجهي بكلتا يديها!!! ونظرت مباشرة في عيني وصرخت :( إنظري ماذا فعلتي بي) صُدمتُ من المنظر..ومما آلت إليه نفسي..ملابس رثة..عينان متورمتان مليئتان بالدموع..ضلوع مُصفرة يظهر من خلفها شبح شيء دموي ..مضطرب في خفقانه...يقطر بين الحين والآخر ..دماً.
سألتني بعنف:( لما عُدتي إليه..؟ألم تَعديني بعدم تشويهي؟؟! ألا تعلمين كْمْ المجهود الذي أفعله لأبقى بين جدران جسدك..مسجونة؟؟! ألم يكفيكي ما فعله بي من قبل؟؟ كيف تركتيني في بحر الأوهام الخَدّّّاع..وها نحن الآن مجروحين أقسى ما يكون الجرح...وأذل ما يكون الجرح..نشعر بالسذاجة والبلاهة..ندم يأكل خلايانا..وهل سيقبل المولى توبتنا؟؟؟) حاولت التخلص من يداها التي تطبقها على وجهي فأمسكتني من يدي...تدحرجت دموع عيني..وفي نفس اللحظة تدحرجت دموع عيناها المتورمتين..وقالت بصوت حاني..( في أي طريق أخذتيني..أغمضتي عيني وتركتيني في جحر الأشواك..حتى ظلي هرب مني..طعم ما حدث مر ..علقم..ملاء خلاياكي وشرايينك..ملأتي له دَمكي كؤوساً..ملأ كؤوسك ندماَ وخِداعاً..ذلاَ وغربة موحشة إستوطنتني ) أفلتُ يدي من يداها..أطفأت نور غرفتي..إنزويت في ركن من أركانها..وضممتُ إليَّّّّّ جسدي النحيل...خرجت نفسي من المِرآه وجلست بجانبي..وضمتني إلى صدرها.. قلت لها بصوت باكي..(كُنتُ سأسكبُ نفسي حناناً بين راحة يديه..كُنتُ سأنتزعُ الحزن من بين حنايا جسده إنتزاعاً..فقط لو لم يبخل عليَّّ بالآمان..كلام الحب ..مليء الدنيا إختزنته بين ضلوعي له..وحباً يغرق الكون..فقط لو وهبني الآمان..وقال إنه صادقاً معي..كُنتُ سأهب له نفسي..أماً وأختاً وبنتاً وصديقة وزوجة وعشيقة..فقط لو قال لي إنتظريني..فقط لو أعطاني الآمان.فقط لو مضى دون خيانتي..دون أن يحب أًخرى..أذوبُ شوقاً لرؤية طيفه..ويشتاق هو لأخرى!!!...فَلِمَ إذا لم يصارحني ويبتعد ويريحُني من ألآم الشوق وعذاباته..ونار الأنتظار في فضاء القلق..وحدي..دونه..لِمَ دقَ بابي أصلاً ؟...ليلهو؟؟
قولي لي يا نفسي..أذنبي إني أخلصتُ في حبي؟؟ أذنبي إني آمنت بصدق حبه..ورعيته..وضممته في غربة ليلهُ...أذنبي إني فتحت له بابي وعالمي ..أذنبي إن تركت العالم يدور حولي..وإنتظرته بجنون؟؟..ليخونني ويتركني..قولي لي يا نفسي؟؟قولي لي ..قوللييي؟؟